التدليك بالأحجار الساخنة يساعد على التخلص من الشد العضلي ويعمل على تنشيط تدفق الطاقة وتحفيز قوى الشفاء الذاتي في الجسم

التدليك بالأحجار الساخنة يحارب الشد العضلي

أكد موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني أن التدليك بالأحجار الساخنة (Hot Stone Massage) يعد سلاحاً فعالاً لمحاربة الشد العضلي، كما أنه يعمل على تنشيط تدفق الطاقة وتحفيز قوى الشفاء الذاتي في الجسم.

وأوضح الموقع أن التدليك بالأحجار الساخنة يتم بواسطة الأحجار بدلاً من الأيدي، مشيراً إلى أن أحجار اللافا أو البازلت المستخدمة في التدليك تتراوح درجة حرارتها بين 50 و60 درجة مئوية، وهي تستخدم لتحفيز نقاط معينة خاصة بالضغط الإبري في الجسم.

ويمكن إجراء التدليك بالأحجار الساخنة كتدليك للجسم بأكمله أو لأجزاء معينة من الجسم. ويقوم المدلك بتحريك الأحجار على الجسم مع الضغط عليها برفق، مع إمكانية استعمال زيت تدليك خاص.

وتسهم السخونة المنبعثة من الأحجار في التخلص من آلام الشد العضلي وتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من التوتر العصبي والشعور بالاسترخاء، فضلاً عن طرد السموم من الجسم.

وشدد الموقع الألماني المعني بشؤون الصحة والعافية على ضرورة إجراء التدليك بالأحجار الساخنة على يد مدلك مؤهل يتمتع بدراية علمية مستفيضة بتشريح الجسم، مشيراً إلى ضرورة أن يتوخى أصحاب البشرة الحساسة أقصى درجات الحيطة والحذر عند إجراء التدليك بالأحجار الساخنة؛ نظراً لإمكانية إصابة الجلد بحروق، إذا تُركت الأحجار على الجسم لمدة أطول من اللازم.

 

×