معجون بريطاني لتجنب هشاشة العظام

معجون بريطاني لتجنب هشاشة العظام

في مسعى لمنع حصول هشاشة العظام وتكسرها، طور علماء بريطانيون معجونًا مكونًا من كريات مسامية دقيقة من فوسفات الكالسيوم، تحتوي على خلايا جذعية لتحفيز نمو عظام جديدة.

طوّر باحثون بريطانيون في جامعة نوتنغهام معجونًا مكونًا من نسيج عظمي سائل، قد يساعد على تجديد العظام الهشة والضعيفة لدى المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام.

ويصنع هذا المعجون من كريات مسامية دقيقة من فوسفات الكالسيوم، تحتوي على خلايا جذعية لتحفيز نمو عظام جديدة.

ويُحقن المعجون في مناطق معينة من الجسم بحسب الحاجة، ما يعالج العظام الهشة بدون أضرار تذكر.

وفوسفات الكالسيوم هو المعدن الرئيسي في العظام. فعند زرقه في العظام بجرعات كبيرة، يمكنه توفير غلاف واقٍ للخلايا الجذعية، المعروف عنها ليونتها البالغة، وغالبًا ما تموت بعد زراعتها، بحسب ما اوضح البروفسور إفتي احمد، أحد باحثي جامعة نوتنهام.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن الباحثين البريطانيين قولهم إنهم يأملون استهداف أعداد متزايدة من المسنين، وتقليل زيارتهم للمستشفيات، علمًا ان نحو 3 ملايين شخص في بريطانيا وحدها يعانون من هشاشة العظام.

وأضاف البروفيسور أحمد: "أراد فريقي أن يقدم عقارًا يقوي العظام قبل أن تصاب بالهشاشة فتتكسر، فكان هذا المعجون، وهدفنا أن نبحث عمن هم في خطر، لتقوية عظامهم قبل أن يصابوا بأي كسور".