التحدث بالهاتف المحمول قبل النوم يسبب الأرق

التحدث بالهاتف المحمول قبل النوم يسبب الأرق

أظهرت دراسة أجراها علماء سويديون وأمريكيون حول تأثير المكالمات الهاتفية على صحة الإنسان أن التحدث قبل النوم بالهاتف المحمول، يسبب الأرق والصداع.

وأجرى فريق العلماء اختبارات طويلة الأمد على 35 رجلا و36 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 – 45 سنة، وتعلم جميعهم إشارات ذات تردد 884 ميغاهرتز القريبة من إشارات التكلم في الهاتف.

وبينت نتائج هذه الاختبارات أن التحدث بالهاتف المحمول لمدة 1.5 ساعة، وقت المساء وفي الليل تسبب في ظهور أعراض الصداع النصفي والأرق وعدم التركيز.

وأظهرت الاختبارات أن كافة المشاركين فيها باتوا يعانون من صداع نصفي واضطرابات في النوم، وأكدوا أنهم شعروا بأن حالتهم الصحية صارت تسؤ في الصباح.

وينصح العلماء من جديد بضرورة استخدام المعدات الواقية أو Bluetooth التي تسمح بالتخلص من الإشعاعات التي تنبعث من الهواتف النقالة.

 

×