الاجهاد النفسي سبب مباشر للأمراض الجلدية

الاجهاد النفسي سبب مباشر للأمراض الجلدية

اكتشف أخصائيو الأمراض الجلدية، أن السبب الرئيس لهذه الأمراض وغيرها من الأمراض المعدية، هو الإجهاد النفسي.

فقد استنتج علماء من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وجود علاقة وثيقة بين عوامل الإجهاد النفسي وحالة الجلد. توصل العلماء الى هذا الاستنتاج من خلال التجارب العلمية المشتركة، التي بينت أن الجهاز العصبي والحالة النفسية للإنسان لهما علاقة في الالتهابات الجلدية.

ويشير الخبراء إلى أن خير مثال على ذلك هو داء الصدف "الصدفية – Psoriasis".

فقد تبين خلال الدراسة التي أجراها العلماء، أنه تحت تأثير النواقل العصبية "Neurotransmitters" و"Neuropeptides" (الببتيدات -الأنواع الجزيئية للبروتين) تقع أنواع مختلفة من الخلايا. هذه المركبات الكيميائية تنظم الوظائف الفيزيولوجية لجسم الإنسان.

ويشير الباحثون إلى أن مستوى هذه العناصر يرتفع ويزداد تحت تأثير الإجهاد النفسي، مما يسبب مستقبلا مشاكل في الجلد.هذه النتائج، حسب رأي العديد من الخبراء، تغير تماما طرق تشخيص وعلاج الالتهابات الجلدية.

لذلك ينصح الأطباء بالاهتمام في صحة الجهاز العصبي ومراجعة الطبيب عند الشعور بتغير ما.

تجدر الإشارة، إلى أن مرض الصدفية، مرض مزمن غير معد يصيب الجلد بصورة أساسية، حيث تظهر بقع حمراء اللون جافة جدا، يرتفع مستواها بعض الشيء عن مستوى سطح الجلد.

 

×