جراحة تقليص المعدة تساهم بحل السمنة

جراحة تقليص المعدة تساهم بحل السمنة

تعد جراحة تقليص المعدة أسلوبا جديدا في جراحة المناظير ربما يغير مفهوم الجراحة العامة وتحديدا في مجال السمنة.

طور هذه الجراحة عالم أميركي في مشفى مايو كلينيك، وهي تجرى على المعدة لكن من الداخل. وهي إجراء جراحي سهل يؤدي إلى تقليص المعدة وإعادة تشكيلها من جديد، لكن بحجم أصغر.

وتقوم على رأب المعدة دون إجراء أي شق جراحي خارجي أو ثقوب على البطن لتمرير المناظير الجراحية، يتم إدراج المنظار من الفم ثم تبدأ عملية الرأب بعد أسفل المريء مباشرة.

لكن هذه الطريقة يستفيد منها أشخاص معينون ولا تصلح لكل من يعاني من البدانة.

ويعد هذا الإجراء الأول من نوعه الذي يطبق في أميركا، ويقول الأطباء الذين طوروه إنه ربما ينافس الجراحات التقليدية لتصغير المعدة ويصبح الحل الاكثر أمانا لكثيرين ممن يعانون السمنة حول العالم.

 

×