×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
عمليات جراحية للدماغ عمرها 2300 سنة

عمليات جراحية للدماغ عمرها 2300 سنة

اكتشفت مجموعة من العلماء في صربيا جماجم بشرية تدل على وجود علميات جراحية ناجحة عمرها 2300 عام.

وعثر العلماء على هذه الجماجم في منطقة جبال ألطاي التي تعود إلى قبيلة من شعب البازيريك الذي عاش في صربيا في ذلك الوقت.

وأشارت حالة الجماجم لتماثل أصحابها للشفاء بعد العملية، مما دفع الفريق العلمي لإجراء عمليات مماثلة على جماجم أخرى مستخدمين نفس الأسلوب والأدوات.

وتشير حالة الجماجم إلى أن الأسلوب المستخدم في الجراحة، هو ثقب يتم فتحه في الرأس، ما كان يعد أمرا خطيرا في تلك الفترة.

ويعتقد العلماء أن هذا الأسلوب استخدم لوقف تورم الدماغ، إلا أن الدلائل تشير أيضا إلى أنه أسلوب أسيء استخدامه في علاج حالات عصبية.

وتعود إحدى الجماجم المكتشفة إلى رجل يتراوح عمره بين الـ40 والـ45، وكان يعاني على الأرجح من صدمة في الرأس.

وتعود جمجمة أخرى إلى رجل كان يعاني من عيب خلقي بالوراثة، إلا أن حالته تحسنت بعد إجراء الجراحة.

وعبر إعادة تمثيل العملية ، يسعى الباحثون في مركز الدراسات الأثرية والإثنية في صربيا لفهم سبب قيام القبيلة بإجراء هذا النوع من العمليات، وكذلك الأدوات التي تم استخدامها لإجرائها.

 

×