صورة ارشيفية

تعديل النظام الغذائي يحارب آلام النقرس

أكدت اختصاصي الروماتيزم الألمانية ريكه آلتين أنه يمكن محاربة آلام النقرس من خلال تعديل النظام الغذائي؛ مشيرة إلى أن أهم هذه التعديلات يتمثل في الابتعاد التام عن الوجبات الدسمة، مثل السردين المُعلب والأحشاء الداخلية للحيوانات، والمشروبات الكحولية.

وأوضحت آلتين أنه عند الإصابة بالنقرس، الذي يندرج ضمن أمراض الأيض، تترسب بلورات من حمض اليوريك في المفاصل والأنسجة بسبب التركيز العالي لحمض اليوريك في الدم، وقد تؤدي هذه الترسبات إلى التهابات حادة ومزمنة في المفاصل والأنسجة.

لذا يتمثل الهدف من علاج النقرس في خفض نسبة تركيز حمض اليوريك في الدم إلى ما دون 6 ملليغرام لكل ديسيلتر.

ونظراً لأن حمض اليوريك ينشأ عند تفكيك مادة البيورين، لذا يمكن لمرضى النقرس خفض نسبة تركيز حمض اليوريك بالدم من خلال الإقلال من الأطعمة المحتوية على البيورين مثل البقوليات والسبانخ والبروكلي وعصائر الفاكهة والكولا.

بينما يمكن لمرضى النقرس الإكثار من الأطعمة قليلة البيورين مثل الأرز والحليب والزبادي والسلاطة.

وأشارت اختصاصي الروماتيزم الألمانية آلتين إلى أن البدانة تعد من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالنقرس، لذا ينبغي على البدناء إنقاص وزنهم لتجنب الإصابة به، وذلك من خلال تعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة كالمشي وركوب الدراجات.

 

×