لتجنب الشد العضلي ينبغي التحرك بعد الجلوس لمدة ساعة على أقصى تقدير كإجراء المكالمات الهاتفية وقوفاً مثلاً

الجلوس لمدة طويلة يُصيبك بشد عضلي

حذرت إليزابيث غراز، المُحاضرة بالجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية، من أن الجلوس لمدة طويلة بلا حركة على المكتب قد يؤدي على المدى الطويل إلى الإصابة بالشد العضلي.

ولتجنب ذلك، أوصت غراز بالتحرك بعد الجلوس لمدة ساعة على أقصى تقدير، كإجراء المكالمات الهاتفية وقوفاً على سبيل المثال. ومن المهم أيضاً تنشيط العمود الفقري ومفاصل الأكتاف والأيدي والأقدام من خلال بعض الحركات البسيطة وكذلك إطالة العضلات بشكل منتظم. كما أن التنفس بعمق وعلى نحو مدروس يعمل على تنشيط وظائف أعضاء الجسم.

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أنه ينبغي على الإنسان إدراك أنه خُلق ليتحرك وليس ليجلس، وهو ما ينبغي إدراجه ضمن أنشطة الحياة اليومية. ومن أبسط الطرق لتحقيق ذلك ترك السيارة من حين إلى آخر والذهاب إلى العمل أو إلى التسوق سيراً على الأقدام أو على متن دراجة هوائية. ومن المفيد أيضاً صعود الدرج بدلاً من استقلال المصعد أو الدرج الكهربائي.

وللحفاظ على اللياقة البدنية وتجنب الشد العضلي، أوصت الخبيرة الألمانية غراز بالمواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومياً.