رياضات قوة التحمل، كالمشي والسباحة وركوب الدراجات تحافظ على صحة القلب ونشاط الذهن لدى كبار السن

الرياضة تحافظ على قلب وذهن كبار السن

قال طبيب القلب الألماني نوربرت سميتاك إن مواظبة كبار السن على ممارسة رياضات قوة التحمل تحافظ على صحة القلب واللياقة الذهنية، وذلك استناداً إلى دراسة طبية حديثة.

وأوضح سميتاك أن هذه الدراسة توصلت إلى أن كبار السن الأصحاء، الذين يتراوح عمرهم بين 55 و75 عاماً، ممن يواظبون على ممارسة الرياضة يتمتعون بشريان أورطي أكثر مرونة من أقرانهم غير الرياضيين، كما أنهم حققوا نتائج أفضل في الاختبارات المعرفية.

وأضاف طبيب القلب الألماني أنه مع التقدم في العمر تتصلب الأوعية الدموية بشكل متزايد، مشيراً إلى أن الشريان الأورطي يعد أول ما يلحق به الضرر جراء ذلك. ومن المعروف أن الشريان الأورطي يمد المخ بالدم، الذي يتم تغذيته بالأوكسجين في القلب. وكلما تراجعت مرونة الشريان الأورطي، انخفض إمداد المخ بالأوكسجين.

وأكد سميتاك أن ممارسة رياضات قوة التحمل، مثل المشي والجري والسباحة وركوب الدراجات، تسهم في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية، ومن ثم الحفاظ على نشاط ولياقة الذهن.