هز الرضيع لإيقاف صراخه قد يصيبه بمتلازمة الطفل المرتج التي تهدد حياته

هز الرضيع قد يعرض مخه لتلفيات جسيمة!

حذرت الجمعية الألمانية لجراحات الأطفال الآباء من هز الطفل الرضيع بغرض تهدئته وإيقاف صراخه؛ حيث قد يؤدي ذلك إلى حدوث تلفيات جسيمة بالجسم والمخ.

وأوضحت الجمعية الألمانية أن عضلات الطفل الرضيع تكون ضعيفة للغاية، وبالتالي يتعذر عليها الحفاظ على ثبات واستقرار الرأس، التي تكون كبيرة وثقيلة نسبياً. لذا تتأرجح الرأس عند هز الطفل جيئةً وذهاباً بشكل خارج عن السيطرة. وخلال ذلك يصطدم المخ، الذي يكون حساساً للغاية، بداخل الجمجمة، ومن ثم يصاب الطفل بما يعرف بـ "متلازمة الطفل المرتج".

وتشكل هذه المتلازمة خطراً داهماً على الطفل؛ حيث أنها قد تتسبب في حدوث إصابات بالغة بأنسجة المخ ونزيف داخلي، ما قد يؤدي إلى حدوث تلفيات مستديمة، وفي أسوأ الأحوال قد يصل الأمر إلى حد الوفاة. كما أن متلازمة الطفل المرتج قد تتسبب في بطء النمو الذهني للطفل، ومن ثم مواجهة صعوبات في التعلم. وبحسب الجمعية الألمانية، فإن هز الطفل لثوان معدودة يكفي لحدوث تلفيات جسيمة تهدد حياته.

 

×