التوت الأزرق سلاح فتاك لمحاربة الجذور الحرة التي تدمر خلايا البشرة وتؤدي إلى ظهور التجاعيد

مضادات الأكسدة .. ينبوع الشباب للبشرة

تعد البشرة النقية التي تشع نضارةً وحيويةً حلم كل امرأة؛ حيث أنها تعد عنواناً للشباب ورمزاً للجمال.

وقالت مجلة "بريغيت" الألمانية إن التغذية الغنية بمضادات الأكسدة تعتبر ينبوع الشباب بالنسبة للبشرة؛ حيث أنها تحارب ما يعرف باسم "الجذور الحرة" التي تتسبب في تدمير خلايا البشرة وتمهد الطريق لظهور التجاعيد.

وأوضحت "بريغيت" أن الجذور الحرة عبارة عن مركبات أوكسجين ضارة تنشأ أثناء عملية الأيض الطبيعية وكذلك بسبب المواد البيئية الضارة والنيكوتين والكحول وأشعة الشمس فوق البنفسجية، والتوتر العصبي وقلة النوم.

وأضافت المجلة المعنية بشؤون الجمال أن التوت الأزرق يعد سلاحاً فتاكاً لمحاربة الجذور الحرة؛ حيث أنه غني بمضادات الأكسدة بفضل الصبغة اللونية المعروفة باسم "الأنثوسيان" والتي تمنح التوت لونه الأزرق أو الأحمر.

كما أن الصبغة اللونية المعروفة باسم "ليكوبين" والموجودة في الطماطم تعمل على تقوية الحماية الطبيعية للبشرة ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية ومن ثم محاربة الجذور الحرة. ومن الأطعمة الأخرى الغنية بمضادات الأكسدة التفاح والهليون والجزر.

 

×