الفواكه والخضروات الطازجة غنية بفيتامين 'ج' الذي يلعب دوراً كبيراً في تكوين الكولاجين المسؤول عن مرونة البشرة ومظهرها المشدود

التغذية الصحية تحافظ على شباب بشرتك في سن اليأس

تعد البشرة أول أجزاء الجسم التي تتبدى عليها التغيرات الشكلية خلال فترة انقطاع الطمث أو ما يعرف بـ "سن اليأس"؛ حيث تفقد البشرة مرونتها وتصبح جافة.

وقالت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء إنه يمكن الحفاظ على شباب البشرة خلال سن اليأس من خلال التغذية الصحية؛ مؤكدة أن الإكثار من السوائل يعد أهم ركائز هذه التغذية؛ حيث ينبغي تناول من 5ر1 إلى 2 لتر من السوائل يومياً في صورة ماء معدني وعصائر الفواكه والخضروات الممزوجة بالماء.

كما توصي الرابطة الألمانية بتناول مصل اللبن ومخيض اللبن لاحتوائهما على بروتين عالي القيمة من الناحية البيولوجية، والذي يعزز من تجدد الخلايا.

وللحفاظ على استقرار البشرة، أكدت الجمعية الألمانية على أهمية إمدادها بكميات وفيرة من الكالسيوم، وذلك من خلال تناول منتجات الحليب قليلة الدهون مثل الجبن والزبادي والحليب المخثر.

ويلعب فيتامين (ج) دوراً كبيراً في تكوين الكولاجين المسؤول عن مرونة البشرة ومظهرها المشدود؛ لذا ينبغي تناول الخضروات والفواكه الطازجة عدة مرات يومياً.

وإلى جانب التغذية الصحية، ينبغي الإقلاع عن التدخين وتجنب الأشعة فوق البنفسجية؛ لأنهما يُعجّلان بشيخوخة البشرة.

 

×