×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرضيع الافتراضي يستجيب للمؤثرات الخارجية ويحاكي تعابير الوجه

"طفل افتراضي" يمهد لكشف أسرار الدماغ

طور باحثون في مركز الهندسة الحيوية في أوكلاند "طفلا افتراضيا" بإمكانه قراءة الكلمات والتعرف على الرموز والأشكال ويمكن أن يساهم فيما بعد بالتعرف على أسرار عمل الدماغ البشري.

الطفل الافتراضي الذي أطلق عليه اسم "بيبي إكس" BabyX يعتمد في عمله على الذكاء الاصطناعي الحاسوبي ما يمكنه من محاكاة تعابير الوجه والاستجابة للمؤثرات الخارجية.

ويسعى الباحثون من تطوير "بيبي إكس" إلى فهم النشاط الدماغي ومحاكاة طريقة انتقال الأوامر العصبية.

ويعتمد "الطفل الافتراضي" في عمله على عدد من الخوارزميات تتيح له القيام بالنشاطات العصبية التي تمكنه من التعلم والاستجابة للثناء والأمور الأخرى المحيطة به.

وقال الباحثون الذي قاموا على المشروع إن "بيبي إكس" يسخر مجموعة من التقنيات المتطورة، وإنهم في إطار التطوير المستمر له في مجال المحاكاة العصبية ونظام الإدراك.

 

×