×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الإسبان يتناولون الحلزون منذ 30 ألف سنة

الإسبان يتناولون الحلزون منذ 30 ألف سنة

قال علماء من إسبانيا إن الإسبان بدأوا في تناول الحلزون قبل نحو 30 ألف سنة مما يعني أنهم سبقوا في ذلك الشعب الفرنسي المعروف بحبه لاحتساء الحلزون، وذلك بنحو عشرة آلاف سنة وكذلك سبقوا في ذلك غيرهم من شعوب منطقة البحر المتوسط حسبما أكده الباحثون تحت إشراف خافير فيرنانديز لوبيز دي بابلو من جامعة روفيرا إي فيرجيلي الإسبانية في دراسة تنشر في مجلة "بلوس ون".

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد فحص موقع اكتشفوه في مغارة كوفا دي لا باريادا في مدينة طراغونة في شبه جزيرة أيبريا شرق إسبانيا.

وعثر الباحثون في ثلاثة مواقع مختلفة من هذا المكان على تجمعات حفرية لقواقع من فصيلة إيبروس ألونسيس لم تمسها يد البشر في الأغلب، وكانت هذه القواقع بالقرب من بنايات مخصصة للطهي. وكان ذلك أحد الأسباب التي جعلت الباحثين يعتقدون أن الحلزون كان يؤكل من قبل البشر.

وتبين من خلال التحليل الدقيق أن هذه القواقع تعرضت لدرجات حرارة عالية وهو ما جعل الباحثين يرجحون أن البشر في إسبانيا كانوا يتناولون الحلزون.

وتأكدت فرضية الباحثين بعد أن وجدوا أن هذه القواقع خالية من أي ثقوب أو أضرار أخرى يمكن أن تكون تسببت فيها الطيور على سبيل المثال.

كما رجح الباحثون أن البشر آنذاك كانوا يجمعون فقط الحلزونات بالغة النمو مما يعني أنهم كانوا يلمون بقدر كاف من علم الأحياء الخاص بالحلزون وتكاثره ونموه وأنهم كانوا يتجنبون أكل الحلزون الصغير.

وأوضح الباحثون أن الحلزون كان منتشرا في العصر الحجري وأن هناك خلافا بين العلماء بشأن الوقت الذي بدأ فيه الإنسان يأكل الحلزون.

وقال الباحثون إن دراستهم تبين مقارنة بدراسات أخرى سابقة أن البشر في جنوب غرب أوروبا كانوا يأكلون الحلزون قبل جيرانهم في فرنسا وإيطاليا و المغرب ودول البلقان بآلاف السنين.

 

×