الرياضة تعمل على ضبط نسب السكر بالدم وتحسّن من قيم ضغط الدم والكوليسترول أيضاً لدى مرضى السكري ومن ثم تقيهم من أمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمة القدم السكرية

الرياضة .. طوق النجاة لمرضى السكري

أكدت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السكري أن الرياضة تعد بمثابة طوق النجاة لمرضى السكري؛ حيث أنها تُزيد من فرص البقاء على قيد الحياة من ناحية، وتساعد على التمتع بجودة الحياة من ناحية أخرى.

وأوضحت الجمعية أن ممارسة الرياضة تعمل على ضبط نسب السكر بالدم، وتحسّن من قيم ضغط الدم والكوليسترول أيضاً لدى مرضى السكري بنوعيه الأول والثاني؛ حيث تعمل الرياضة على تنشيط عملية التمثيل الغذائي للدهون وتحسين خصائص سريان الدم في الجسم، وبالتالي الوقاية من الأمراض الناجمة عن ارتفاع هذه القيم، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمة القدم السكرية.

ولهذا الغرض تنصح الجمعية الألمانية مرضى السكري بالمواظبة على ممارسة الرياضة بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في كل مرة.

وفيما يتعلق بالرياضات المناسبة لمرضى السكري، أوصت الجمعية بممارسة رياضات قوة التحمل، والتي تعمل على تقوية الجهاز القلبي الوعائي، مثل المشي باستخدام العصي والجري والسباحة وركوب الدراجات.

ومن ناحية أخرى، تسهم الرياضة في تقليل احتياج الجسم من الأنسولين، وتساعد مرضى السكري على التخلص من التوتر العصبي والتمتع بالاسترخاء الجسدي والراحة النفسية والسعادة.

 

×