×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الانتحار ليس نتيجة للحالة النفسية فقط

الانتحار ليس نتيجة للحالة النفسية فقط

قد يؤدي الاكتئاب الشديد والشعور بالخواء النفسي للتفكير في الانتحار، غير أن الاكتئاب لا يكون وليد اللحظات الصعبة التي يواجهها الإنسان في الحياة فقط، وإنما قد يكون الاكتئاب وراثيا أيضا، حسب ما قاله البروفيسور ميشائيل شتارك رئيس قسم العلاج النفسي في مستشفى هامبورغ لصحيفة "بيلد" الألمانية.

وأشار البروفيسور إلى أن الاكتئاب ليس مجرد حالة نفسية، وإنما هو مرض عضوي يؤثر على وظائف الجهاز العصبي وبالضبط على النواقل العصبية في الدماغ.

لذلك توجد مواقع صحية متخصصة تساعد الناس في معرفة ما إذا كانوا مهددين بالانتحار، وذلك من خلال طرح بعض الأسئلة وتحليل الأجوبة بطرق علمية. ومن ضمن الأسئلة التي يطرحها موقع "testedich" أو "اختبر نفسك" الألماني، أسئلة من قبيل هل هناك شخص في عائلتك أقدم على الانتحار؟ هل سبق لك التفكير في الانتحار؟ كما تُطرح أسئلة عن الحالة الاقتصادية والعائلية والعملية، لكونها تلعب دورا في حالة الاستقرار النفسي للإنسان.

غير أن البروفيسور شتارك صرح لصحيفة "بيلد" بالقول: "من الصعب تمييز علامات قد تكون بادية على شخص يريد الإقدام على الانتحار. فإذا لم تقدك الصدفة لمعرفة ذلك، فوحده التحدث إلى ذلك الشخص قد يساعد على معرفة خططه للانتحار".

وحسب موقع "شتاتيستا" الألماني فإن عدد حالات الانتحار بألمانيا بلغ حوالي عشرة آلاف حالة انتحار سنة 2012، أغلبها تتركز في ولاية شمال الراين - ويستفاليا.

أما أكثر الطرق التي يتبعها المنتحرون لإنهاء حياتهم في ألمانيا فهي طريقة الانتحار شنقا، إذ استعمل حوالي نصف المنتحرين في ألمانيا هذه الطريقة، تليها طريقة السقوط من أعلى، ثم تناول كمية كبيرة من المواد الطبية الخطيرة، أما المرتبة الرابعة في طرق الانتحار فهي طريقة الحرق.