×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
التكنولوجيا تأخذ البريطانيين من نومهم

التكنولوجيا تأخذ البريطانيين من نومهم

وجدت دراسة جديدة أن البريطانيين يمضون وقتا أطول أمام شاشات التلفاز والهواتف الذكية، من ذلك الذي يمضونه في النوم، لافتة إلى أن الأطفال في السادسة من عمرهم أصبح لديهم فهم للأجهزة الإلكترونية مشابه للذي يملكه ممن يبلغون الـ 45 عاما.

وقالت شركة تنظيم الاتصالات البريطانية "أوفكوم" إن معدل استخدام البريطانيين البالغين للتكنولوجيا يصل إلى 8 ساعات و41 دقيقة يوميا، بزيادة قدرها 20 دقيقة عن الوقت الذي يمضونه في النوم.

وقال البحث إن المرء كان يصل لقمة فهمه التكنولوجي في عمر الـ 15 عاما، إلا أن الأطفال في السادسة من عمرهم أصبحوا قادرين على استخدام التكنولوجيا بصورة ممتازة الآن.

وأضاف أن نحو 9 من كل 10 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16 و24، يملكون هاتفا ذكيا، ويستخدمونه لـ 3 ساعات و36 دقيقة يوميا مشيرة إلى أن 94 بالمائة من الوقت الذي يمضونه في التواصل مع أشخاص آخرين، كان من خلال الرسائل النصية.

كما أوضحت الدراسة أن الحواسيب اللوحية لديها شعبية كبيرة الآن، إذ تملك 4 من كل 10 أسر حاسبا لوحيا ويمضي أفرادها وقتا طويلا باستخدامه.

وأبدى آرثر كاسيدي، وهو عالم نفس متخصص في دراسة وسائل التواصل الاجتماعي، قلقه من هذه البيانات، قائلا: "أصبحنا نبتعد أكثر فأكثر عن التواصل البشري وجها لوجه واستبدلناه بشاشات تلفاز أو حاسوب".

وأشار كاسيدي إلى وجود صلة بين الإدمان على استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وبين مشكلات يتعرض لها المرء مثل قلة الحصول على الاهتمام وقلة التركيز ونقص النوم.

 

×