×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الخيول تتواصل بلغة الأعين والآذان

الخيول تتواصل بلغة الأعين والآذان

لا يقتصر التواصل بالأعين على الإنسان فقط، بل يشمل عدداً من الحيوانات من بينها الخيول، التي تستعمل الأعين والآذان كوسيلة للتواصل مع الخيول الأخرى.

وتوصلت الباحثتان النفسيتان جينفر واثان وكارن ماككوب من جامعة ساسكس البريطانية، بعد معاينة لمجوعة من الخيول كيف أن الأعين تلعب دوراً مهما في عملية التواصل فيما بينها.

وجاء في صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية أن الباحثتين وضعتا سطلين يحتويان على نوعين مختلفين من العلف أمام بعض الخيول. النوع الأول من العلف جيد و النوع الثاني ضعيف الجودة.

ولاحظت الباحثتان أن الخيول الأخرى تراقب حركات أذن وأعين الخيول التي ذاقت العلفين، واستطاعت من خلال حركات الأذن والأعين معرفة العلف الجيد والعلف السيء.

وبعدها غطت الباحثتان رؤوس الخيول التي ستتذوق العلف، على نحو لا ترى فيه الخيول الأخرى حركات أذنها وأعينها. وخلصت الباحثتان أن الخيول التي كانت تتابع العملية عن بعد لم تستطع أن تفرق بين السطل الذي به علف جيد والآخر الذي به علف سيء، ولم تتوفق في اختياراتها فيما بعد، حسب صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ".

 

×