الإكثار من السوائل والبقاء في الأماكن الظليلة يحدان من إجهاد الدورة الدموية بفعل رطوبة الجو

رطوبة الجو تُجهد الدورة الدموية

حذر الطبيب الألماني هانز ميشائيل مولينفيلد من أن رطوبة الجو خلال فصل الصيف تمثل إجهاداً كبيراً للدورة الدموية؛ نظراً لأن الجسم يبذل في ظل درجات الحرارة المرتفعة مجهوداً أكبر من المعتاد من أجل الحفاظ على درجة حرارته الطبيعية.

وأضاف مولينفيلد، عضو الرابطة الألمانية لممارسي الطب العام، أن رطوبة الجو خلال فصل الصيف تشكل خطراً حقيقياً على الأشخاص الذين لديهم ظروف صحية خاصة، مثل كبار السن ومرضى القلب والأوعية الدموية والبدناء؛ حيث تتسبب الرطوبة في معاناتهم من ضيق التنفس والدوار وخفقان القلب وتراجع القدرة على بذل المجهود البدني.

لذا يوصي الطبيب الألماني هؤلاء الأشخاص بصفة خاصة بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة والبقاء في الأماكن الظليلة بقدر الإمكان، مع الإكثار من تناول السوائل، بالإضافة إلى مساعدة الجسم على خفض درجة حرارته من خلال حمامات الماء البارد للقدمين والساعدين. كما ينصح مولينفيلد هؤلاء الأشخاص بالاستجابة الفورية لأجسادهم والتوقف عن ممارسة أي نشاط بدني بمجرد الشعور بالتعب والإرهاق.