×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
ليست كل بويضة بشرية جنينا

محكمة العدل الأوروبية: ليست كل بويضة بشرية جنينا

أكد تقرير قانوني أعده خبير بمحكمة العدل الأوروبية أنه ليس كل بويضة بشرية تعتبر جنينا.

وحسب التقرير الذي أعده فريق باشراف المحامي العام بمحكمة العدل الأوروبية في ستراسبورج وتسلمته المحكمة اليوم الخميس فإن أي بويضة تتطور رغم عدم تخصيبها ولا تتحول إلى إنسان لا تعتبر جنينا.

ويطلق المتخصصون على مثل هذه البويضات تعبير "بويضات عذرية التوالد".

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكمها بهذا الشأن خلال بضعة أشهر ولكنها دأبت على الاستناد إلى تقارير خبرائها في اصدار أحكامها.

ويتم خلال هذا التكاثر العذري حث البويضة في المختبر على الانقسام و بذلك فهي لا تحتوي على حمض نووي ذكري وليست قادرة على التطور إلى إنسان.

أما إذا تم التحكم في هذه البويضة بشكل يجعلها قادرة على التطور إلى إنسان فلابد من اعتبارها جنينا بشريا حسب التقرير وهو ما يجعلها حسب المعايير الأوروبية مستبعدة من إمكانية التسجيل كبراءة اختراع.

وكانت محكمة في انجلترا قد أحالت هذه القضية إلى محكمة العدل الأوروبية بعد أن رفضت الجهات المختصة طلب إحدى الشركات تسجيل براءة اختراع لتقنية صناعة خلايا جذعية معينة من هذه البويضات.

ورفضت الجهات المختصة تسجيل هذه البراءة وهو ما جعل الشركة تلجأ الى المحكمة الأوروبية.