×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
التخمة.. الوجه الآخر للصوم

التخمة.. الوجه الآخر للصوم

بعد ساعات الصيام الطويلة خلال النهار والشعور بالعطش والجوع، يقبل بعض الصائمين على تناول وجبة الإفطار بنهم وبكميات كبيرة دون مراعاة تأثير ذلك على صحتهم، ما يؤدي إلى شعورهم بالتخمة أو ما يسمى بالانتفاخ.

ولأن الكثيرين يبحثون عن علاج للتخمة بعد الإصابة بها فإن الأطباء ينصحون بالوقاية منها عبر نظام غذائي صحي، من خلال الابتعاد قدر الإمكان عن مسبباتها كالتوابل والبهارات وأيضا المشروبات الغازية.

وحسب الأطباء، لابد من افتتاح طعام الإفطار بتناول 3 تمرات، لأن التمر يمد الجسم بالسكريات ويسهل عملية الهضم كما يقلل من التعب والصداع.

إضافة لذلك ينصح الخبراء بتناول كوب من اللبن قبل وجبة الإفطار الرئيسية لأنه يمنع الشعور بالانتفاخ بعد الوجبة كما يلين جدار المعدة والأمعاء.

ولأن عدم مضغ الطعام جيدا يعد أحد أسباب الإصابة بالتخمة، فإن الأطباء ينصحون بالإكثار من شرب الماء، لأنه يخلص المعدة من السموم والبكتيريا المتراكمة فيها.

ويختلف الشعور بالتخمة من شخص لآخر، لكنها تزيد لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، والأشخاص الذين لديهم مشكلات متعلقة بالقولون وحساسية جدار المعدة لأنواع محددة من الأطعمة مثل البقوليات.

وتتلاشى أعراض التخمة في حال ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الخفيفة أو شرب السوائل الدافئة المهدئة مثل النعناع وعصير الزنجبيل مع الليمون.

 

×