×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

علماء استحدثوا فيروسات "إتش 1 ان 1" في وسعها الإفلات من الجهاز المناعي

استحدث باحثون في المختبر فيروسات "إتش 1 ان 1" مثل تلك المتناقلة خلال وباء العام 2009 في وسعها الإفلات من الجهاز المناعي، وذلك في مسعى منهم إلى تطوير لقاحات أكثر فعالية ضد هذه الانفلونزا الموسمية، بحسب ما كشف أحد الباحثين.

وقال يوشيهيرو كاواوكا الأستاذ المحاضر في جامعة ويسكونسن-ماديسون الذي أشرف على هذه الأبحاث المزمع نشرها قريبا في مجلة علمية "حددنا في ظروف آمنة في المختبر أجزاء رئيسية من فيروس إتش 1 ان 1 الذي انتشر في العام 2009 تمنع الجهاز المناعي من رصده".

وهو أضاف لوكالة فرانس برس أن هذه الأبحاث "تظهر أن بعض الفيروسات القادرة على التحايل على الجهاز المناعي راحت تنتشر".

وتحدث هذه التغيرات على مستوى البروتين المعروفة بالراصة الدموية (هيماغلوتينن) التي تسمح للفيروس بالتثبت في الخلايا التي يدخلها. وتتغير مواصفات هذه البروتين كل ثلاث إلى خمس سنوات بحيث لا تعود متماشية مع اللقاحات المعتمدة.

وصرح تيري ديفيت الناطق باسم جامعة ويسكونسن أن "الهدف من هذه الأبحاث هو تحسين قدرتنا على اختيار فيروسات الإنفلونزا لتطوير لقاحات جديدة".

وقد ندد يوشيهيرو كاواوكا بمقال نشرته صحيفة "إندببندنت" اللندنية اتهمته فيه "بتطوير طبقة جديدة من فيروسات اتش 1 ان 1 الفتاكة ... يتعذر على الجهاز المناعي مواجهتها والقيام بعمليات خطيرة لأغراض الأبحاث في الوباء".

وذكر الأستاذ بأنه قدم النتائج الأولية لأعماله لخبراء من منظمة الصحة العالمية كانت "ردة فعلهم إيجابية".

وأوضح الناطق باسم جامعة ويسكونسن أن مختبر الجامعة "يمتثل لجميع التشريعات الفدرالية" في ما يخص الأمن الحيوي.

 

×