الشعور بوخز أو تنميل في اليدين أو القدمين يندرج ضمن الأعراض الدالة على السكري من النوع الثاني

السكري من النوع الثاني .. يسرق نظرك ويُتلف أعصابك

يعد السكري من النوع الثاني بمثابة لصاً يتسلل خلسة إلى الجسم؛ حيث غالباً لا يتم اكتشاف الإصابة به إلا بشكل متأخر بعدما تحدث تلفيات وأمراض أخرى ناتجة عنه بالجسم.

وأوضحت الصيدلانية الألمانية إريكا فينك أن هذه التلفيات تتمثل في الإصابة بتراجع القدرة على الإبصار وقد تصل إلى فقدان البصر تماماً أو تراجع وظائف الكُلى أو اضطرابات الانتصاب لدى الرجال أو تلفيات الأعصاب.

ولتجنب هذه المخاطر شددت فينك، رئيس الغرفة الألمانية للصيادلة بمدينة فرانكفورت، على ضرورة الانتباه إلى المؤشرات المبكرة للإصابة بهذا المرض والتي تظهر عادةً في زيادة معدل التبول وتراجع حدة الإبصار ونوبات الجوع والشعور الشديد بالعطش وكذلك جفاف الجلد وإصابته بالحكة مع ضعف التئام الجروح.

كما أن سرعة الشعور بالإعياء والشعور بوخز أو تنميل في اليدين أو القدمين يندرج أيضاً ضمن الأعراض الدالة على الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

غير أن هذه الأعراض لا تطرأ على المريض مع بعضها البعض، الأمر الذي يُصعّب من تشخيص الحالة. كما أن هذه الأعراض قد ترجع إلى أمراض أخرى؛ لذا ينبغي استيضاح سببها من قبل طبيب مختص والخضوع لاختبار كشف الإصابة بالسكري، لاسيما لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن؛ لأنهم يندرجون ضمن الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني.