الأغراض الثقيلة ينبغي حفظها في صندوق الأمتعة دائماً مع مراعاة أن تكون بأسفل قدر الإمكان للحيلولة دون تطايرها داخل السيارة في حال وقوع حادث

الحمولة الزائدة تهدد أمان القيادة

حذرت الهيئة الألمانية للفحص الفني من أن الحمولة الزائدة وسوء توزيعها تهددان أمان القيادة عند الانطلاق  بالسيارة في رحلات صيفية.

وأوضحت الهيئة أنه بسبب الحمولة الزائدة والميل الجانبي الناجم عن سوء التوزيع تصبح المناورة بالسيارة غير آمنة؛ حيث يفقد السائق قدرته على السيارة أثناء عمليات الكبح القوية أو اجتياز المنعطفات بسرعة.

لذا شددت الهيئة على ضرورة عدم تجاوز الحد الأقصى لحمولة السيارة المذكور في دليل التشغيل، والذي يشمل كلاً من وزن الأمتعة ووزن جميع الركاب. ويتم احتساب الحد الأقصى للحمولة بالكيلوغرامات من خلال طرح "الوزن الفارغ" من "الوزن الكلي" للسيارة، علماً بأن الوزن الكلي المسموح به للسيارة يتضمن وزناً للسائق فقط، يُقدر في المتوسط بـ 75 كيلوغراماً.  

ولتوزيع الحمولة بشكل صحيح، أوصت الهيئة الألمانية بوضع الأغراض الثقيلة في صندوق الأمتعة دائماً، مع مراعاة أن تكون بأسفل قدر الإمكان؛ حيث يحول ذلك دون تطايرها داخل السيارة في حال وقوع حادث. كما أن التوزيع الصحيح للأوزان على المحور الخلفي يؤثر بشكل إيجابي على اتزان السيارة أثناء القيادة.

أما الأغراض الصغيرة،  فينبغي حفظها في صناديق أو أية حاويات أخرى،  مع مراعاة ألا تنشأ تجاويف وفراغات بين الحمولة قدر المستطاع، على أن يتم استعمال الشبكات أو أحزمة الشد لتأمين الحمولة والحيلولة دون انزلاقها.

وبالنسبة للسيارات الكومبي، لابد من مراعاة ألا يزيد ارتفاع الأغراض عن الحد العلوي لمساند المقاعد الخلفية، إلا إذا تم تركيب شبكة فاصلة مثبتة جيداً. وحذرت الهيئة الألمانية من استعمال الشبكات الفاصلة التي تمتد بين أرضية وسقف السيارة دون أن تكون مثبتة؛ نظراً لأنها لا تحول دون انزلاق الحمولة في حال وقوع تصادم.

وفي حال استخدام صندوق السقف كمساحة إضافية لنقل الأمتعة، فإنه يلزم مراعاة الوزن المسموح به لحمولة السقف بجانب الوزن الكلي للسيارة.

 

×