الكوستاليتا والاستيك ولحم الخاصرة وشرائح الدواجن مثالية للشواء

نصائح هامة لشواء لذيذ وصحي

تعد حفلات الشواء في الهواء الطلق من المناسبات المحببة لقلب الذوّاقة خلال فصل الصيف. وللاستمتاع بشواء لذيذ وصحي يقدم المركز الألماني لحماية المستهلك بمدينة دوسلدورف النصائح التالية:

بالنسبة لمحبي اللحوم، أكد المركز الألماني أن الكوستاليتا أو الاستيك أو لحم الخاصرة أو شرائح الدواجن تعد مثالية للشواء؛ نظراً لأن هذه اللحوم لا تحتوي على كمية كبيرة من الدهون، وبالتالي لا تتساقط أية قطرات دهون على الفحم أو يتساقط القليل منها، ما يحول دون تصاعد أبخرة الشواء الضارة بالصحة.

بينما حذّر المركز الألماني من استخدام نوعيات اللحم المقدد؛ نظراً لإمكانية تحوّل ملح النترات الموجود بداخلها والمستخدم في تصنيعها إلى مادة النيتروزامين المسببة للسرطان عند تعرضها للسخونة.

أما محبو الأسماك،  فمن الأفضل أن يستخدموا أسماك التونة أو السلمون أو سمك السلمون المرقط. بينما أوصى المركز الألماني الأشخاص النباتيين باختيار الخضروات ذات القوام الثابت والغنية في الوقت ذاته بالسوائل كالهيليون والفلفل الأحمر والبصل والباذنجان، لافتاً إلى أن الفِطر والكوسة يتمتعان بمذاق رائع أيضاً عند شوائهما، لاسيما في حالة حشوهما.

وبالنسبة لطريقة التتبيل، أوصى المركز الألماني بإضافة الملح إلى الأطعمة بعد الانتهاء من الشواء؛ لأنه عادةً ما يمتص الملح المياه الموجودة في اللحوم أو الأسماك أو الخضروات؛ ومن ثمّ يمكن أن تجف على نحو زائد عند شوائها.

ولنفس الغرض، يفضل أيضاً وضع طبقة رقيقة من الزيوت على الأطعمة قبل شوائها، كي لا تجف عند التعرض للحرارة. ولكن لا يفضل استخدام الزبد أو السمن لهذا الغرض؛ لأنهما لا يتحملان درجات الحرارة العالية عند الشواء. وإذا تم تتبيل اللحوم أو الخضروات قبل شوائها، فمن الأفضل حينئذٍ تصفيتها جيداً من التتبيلة الزائدة قبل وضعها على الشواية.

كما يمكن الحصول على طبق حلو وسريع التحضير من خلال شواء بعض أنواع الفواكه كالكمثرى والخوخ والأناناس والمانجو.

وللحيلولة دون انتقال الجراثيم المسببة للأمراض من اللحوم والأسماك النيئة إلى اللحوم بعد الانتهاء من شوائها، ينصح المركز الألماني باستخدام أدوات مائدة مخصصة للحوم النيئة وأخرى مخصصة للحوم بعد إنضاجها.

كما ينبغي على الأشخاص، الذين يقومون بعملية الشواء والذين أمسكوا بالطبع بالأطعمة النيئة أو التتبيلة، غسل أيديهم جيداً بالماء الساخن والصابون قبل الإمساك بالأطعمة الناضجة وتناول الطعام، مع مراعاة تنظيف جميع الأجهزة والأسطح المستخدمة للشواء وكذلك أدوات المائدة.

وبشكل عام، أوصى المركز الألماني باستخدام صحون الشواء أو رقائق الألمونيوم؛ لأنها تمنع تساقط الدهون من الأطعمة على الفحم؛ ما يحول دون تصاعد الأدخنة المحتوية على المواد السامة إلى الهواء.

وفي حال بقاء الأطعمة لفترات طويلة على الشواية وظهور مواضع سوداء بها، فينصح المركز بضرورة إزالة هذه المواضع؛ نظراً لأنها أصبحت غير صحية ويمكن أن تتسبب في الإصابة بالأمراض.