صورة تعبيرية

منظمة العمل الدولية: العمل الجبري يولد 150 مليار دولار من الأرباح سنوياً

قال تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية إن العمل الجبري يولّد في الاقتصاد الخاص 150 مليار دولار من الأرباح غير المشروعة سنوياً، أي بزيادة 3 أضعاف تقريباً عن تقديرات سابقة.

وقال تقرير منظمة العمل الدولية الذي وزعه مكتب المنظمة في بيروت، اليوم الثلاثاء، إن "ثلثي مجموع الأرباح المقدر بـ 150 مليار دولار، أي 99 مليار دولار أتت من الاستغلال الجنسي لأغراض تجارية، بينما نتج الثلث الآخر، 51 مليار دولار، من الاستغلال الاقتصادي الجبري، بما في ذلك العمل المنزلي والزراعة وأنشطة اقتصادية أخرى".

وقال المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر، "ينتقل هذا التقرير الجديد بفهمنا لقضايا الاتجار بالبشر والعمل الجبري والعبودية الحديثة إلى مستوى جديد. إن العمل الجبري يضر بالأعمال والتنمية، وبضحاياه خاصة".

وأضاف التقرير "طابعاً ملحاً جديداً" لجهود المنظمة الرامية إلى "القضاء جذرياً على هذه الممارسة الفاسدة، ولكن مربحة جداً، في أقرب وقت ممكن".

وأشار إلى أن أكثر من نصف العاملين في العمل الجبري هم من النساء والفتيات اللواتي يعملن بالدرجة الأولى في أنشطة الاستغلال الجنسي التجاري والعمل المنزلي، في حين يعمل الرجال والفتيان في الاستغلال الاقتصادي الجبري بالدرجة الأولى في الزراعة والبناء والتعدين.

وأوضح أن الأرباح الناتجة عن الاستغلال الاقتصادي الجبري تتوزع بحدود 34 مليار دولار في قطاعات البناء والصناعات التحويلية والتعدين والمرافق وتسعة مليارات دولا في الزراعة، بما في ذلك الغابات وصيد الأسماك.

كما تتوزع الأرباح بحدود 8 مليارات دولار قيمة الأجور التي تحجبها الأسر الخاصة عن العمال المنزليين في العمل الجبري الذين يعملون مقابل أجور زهيدة أو بدون أجر.

ودعت بياته أندريس، مديرة برنامج العمل الخاص لمكافحة العمل الجبري التابع لمنظمة العمل الدولية، الى

سلسلة من التدابير الرامية إلى الحد من التعرض للعمل الجبري بما في ذلك تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية لحماية الأسر الفقيرة من الإقراض المجحف أو العمل بالسخرة في حال تعرض هذه الأسر لصدمات مفاجئة في الدخل.

 

×