ارشيفية

الاستغناء عن منتجات الحليب قد يُصيب الطفل بنقص غذائي

حذّر البروفيسور الألماني كارل بيتر باور الآباء من الاستغناء عن الحليب ومنتجاته بصورة دائمة لمجرد الاشتباه في إصابة الطفل بعدم تحمل اللاكتوز (سكر الحليب)؛ حيث قد يتسبب ذلك في إصابة الطفل بنقص غذائي.

لذا أوصى باور، اختصاصي الحساسية لدى شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، قائلاً: "ينبغي على الآباء عرض طفلهم على الطبيب في مثل هذه الحالات للتحقق من إصابته بعدم تحمل اللاكتوز"، مطمئناً بأنه نادراً ما تحدث الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز لدى الأطفال الصغار.

وأردف الطبيب الألماني أنه حتى وإن أُصيب الأطفال الصغار بعدم تحمل اللاكتوز، فإنه غالباً ما يمكنهم تناول كميات قليلة من الحليب دون مشاكل، إلا أن ذلك لا ينطبق على حالة الإصابة بالحساسية تجاه حليب الأبقار؛ إذ أنها الحالة الوحيدة التي تستلزم الاستغناء التام عن الحليب والأطعمة المحتوية عليه، مع العلم بأن معدل الإصابة بها بين الأطفال يتراوح بين 2 و 3% فقط.

 

×