زيادة الثقة بالنفس تساعد الطفل في مواجهة صعوبات التعلم

كيف تواجه صعوبات التعلم لدى طفلك

ذكر موقع «فرويندين ويل فيت» الألماني أن الطفل الذي يعاني من صعوبات التعلم غالباً ما يفتقر إلى الثقة بالنفس. لذا ينبغي على الآباء عدم توبيخ طفلهم، وإلا ستتفاقم المشكلة لديه.

وبدلاً من ذلك، أوصى الموقع الألماني الآباء بأن يشملوا طفلهم بالعناية والعطف، وأن يحرصوا على تعزيز نقاط القوة لديه، كمهاراته في الرسم والأنشطة الرياضية مثلاً؛ حيث يسهم ذلك في زيادة ثقته بنفسه، الأمر الذي يساعده في التغلب على نقاط الضعف التي يواجهها في مواد دراسية أخرى كالحساب والقراءة.

ومن المهم أيضاً أن يحرص الآباء على مساعدة الطفل أثناء تأدية الواجبات المنزلية، مع التحلي بالصبر والهدوء وإعطاء الطفل وقتاً كافياً أثناء ذلك وعدم وضعه تحت ضغط عصبي بأي حال من الأحوال.

كما يمكن عند الحاجة الاستعانة بمعلم خاص لمساعدة الطفل في التغلب على الصعوبات التي يواجهها في المادة الدراسية المعنية. وإذا استمرت الصعوبات بعد كل هذه الإجراءات، فينبغي على الآباء حينئذ استشارة اختصاصي نفسي للتحري عن الأسباب الحقيقية وراء صعوبات التعلم التي يواجهها الطفل.

 

×