×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
أفاعي البحر تشرب المياه العذبة

أفاعي البحر تنتظر هطول الأمطار كي تروي ظمأها

مثل كلّ الكائنات، تحتاج أفاعي البحر للشرب فتنتظر هطول الأمطار الغزيرة وتكوّن البرك كي تروي ظمأها.

وذكر موقع (لايف ساينس) أن باحثين من جامعة فلوريدا في غاينسفيل أجروا دراسة أظهرت أن أفاعي البحر تبحث عن أماكن يهطل فيها المطر وتنتظر تكوّن برك المياه العذبة على السطح كي تشرب.

ولا يحتاج هذا النوع من الأفاعي للشرب كثيراً، حيث بإمكانها أن تقضي ما بين 6 و7 أشهرمن دون مياه.

ودرس الباحث هارفي ليليوايت نوعاً من الأفاعي ذات البطن الأصفر التي تعيش في المحيطات وتتواجد في سواحل جنوب شرق أفريقيا وفي منطقة المحيطين الهندي و الهادئ وسواحل أميركا الوسطى، وهي نادراً ما تصل بإرادتها إلى البرّ.

وتعتمد الحيوانات البحرية على وسائل مختلفة للحصول على المياه، فالدلافين مثلاً تحصل على الماء من الأسماك التي تقتاتها، ومنها ما يبتلع مياه البحر ولكن جسمها يتمتع بالقدرة على التخلص من الملح بفضل خصائص في الكليتين، كما أن الفقمة مثلاً تأكل الثلج في المناطق القطبية.

غير أن أفاعي البحر تعتمد بشكل أساسي على برك من المياه العذبة التي تتجمع على سطح المحيطات عند هطول المطر بغزارة.

ويرتبط مدى نقاوة البرك ومدى استمرارها بكمية الأمطار المتساقطة والرياح وغيرها من العوامل.

وأوضح ليليوايت أنه يبدو أن الأفاعي تتعرف على الأماكن التي تهطل فيها الأمطار على مقربة من أماكن تواجدها، وقال "لا أعتقد أنها تذهب بعيداً في البحث عن الأمطار. أينما كانت فهي تخرج لتنشق بعض الهواء وإن كانت تمطر فهي تحسّ بذلك وتشرب".

وأشارت الدراسة إلى أن بعض الأفاعي تحسّ بالضغط الجوي وباقتراب العواصف والمطر.

 

×