التبغ يحتوي على مواد تؤثر على هرمون الأستروجين وتتسبب في الإصابة بسرطان الثدي

دراسة: خطر سرطان الثدي يزداد لدى الفتيات المدخنات

حذّر اختصاصي أمراض الرئة الألماني أندرياس هيلمان من ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الفتيات المدخنات قبل بلوغهن مرحلة انقطاع الطمث.

ويستند هيلمان، عضو الرابطة الألمانية لاختصاصيّ الجهاز التنفسي بمدينة هايدنهايم، في ذلك إلى نتائج دراسة حديثة أثبتت أن النساء اللائي يُدخن منذ أقل من 10 أعوام، يزداد لديهن خطر الإصابة بهذا المرض عن غيرهن ممَن لم يُدخن مطلقاً، لافتاً إلى أن حجم هذا الخطر يرتبط بمعدل التدخين.

وأضاف الطبيب الألماني أن "سرطان الثدي إيجابي مستقبلات الأستروجين" يعد أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعاً، لافتاً إلى الكثير من المواد المسببة للسرطان والموجودة في التبغ، كالنتروزامين والأمينات العطرية وكذلك الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، تؤثر على هرمون الأستروجين، ما يتسبب في نشأة الأورام؛ حيث تبيّن وجود بعض هذه المواد في ثدي النساء المدخنات.

 

×