إذا لم يقم مستخدم 'واتس آب' بحذف حسابه فإن البيانات ستظل محفوظة على سيرفر الشركة

حذف الحساب .. وسيلة للخروج الآمن من "واتس آب"

أوصت بوابة الاتصالات «Teltarif.de» الألمانية  المستخدم الذي يرغب في التخلي عن تطبيق "واتس آب" بحذف حسابه من التطبيق، ولا يكتفي بمجرد إلغاء تثبيت التطبيق من جهازه الجوال، وإلا فإن البيانات ستظل محفوظة على سيرفر الشركة.

ويمكن للمستخدم حذف حسابه من تطبيق "واتس آب" في الإعدادات تحت بند الحساب " Account". وإذا رغب المستخدم في تثبيت التطبيق بعد ذلك، فيتعين عليه تسديد الاشتراك السنوي، الذي دفعه من قبل، مرة أخرى.

وهناك العديد من تطبيقات التراسل الفوري التي يمكن استخدامها بدلاً من تطبيق "واتس آب". وبالنسبة للمستخدم الذي يعول كثيراً على جوانب الأمان وحماية البيانات، فيمكنه استعمال التطبيقات التي تعتمد على تقنية التشفير الكامل من النهاية إلى النهاية " End-to-End"، مثل تطبيق Telegram المتوافر بشكل مجاني لنظام آبل آي أو إس وغوغل أندرويد، وكذلك تطبيق Threema المدفوع. ويمتاز كلا التطبيقين بسهولة الاستخدام، حيث تتشابه طريقة استعمالهما مع تطبيق "واتس آب".

وإذا رغب المستخدم في استعمال تطبيق التراسل الفوري البديل مثل تطبيق "واتس آب"، فيتعين عليه إقناع أصدقائه ومعارفه للتحويل إلى التطبيق البديل. ويختلف الأمر بعض الشيء مع تطبيق ChatSecure وكذلك تطبيق Xabber المتوافر لنظام تشغيل غوغل أندرويد فقط، حيث تعمل هذه التطبيقات عن طريق بروتوكول XMPP، الذي يتيح للمرء استخدام حساباته الخاصة ببعض الخدمات الأخرى، علاوة على أنها تتوافق مع التطبيقات الأخرى مثل غوغل Hangouts وفيس بوك Chat  والعديد من برامج التراسل الفوري المخصصة لحواسب سطح المكتب.

وكي تعمل تقنية التشفير بصورة صحيحة يجب أن تعتمد التطبيقات لدى كل من المرسل والمستقبل على نفس التقنية. بالإضافة إلى أن استعمال الكثير من تطبيقات التراسل الفوري المعتمدة على بروتوكول XMPP غالباً ما يكون أكثر تعقيداً، كما أن قائمة الوظائف والمزايا تكون أقل، حيث لا تتمكن مثل هذه التطبيقات من إرسال الصور ومقاطع الفيديو.

جدير بالذكر أن موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيس بوك استحوذ مؤخراً على تطبيق التراسل الفوري في صفقة فلكية بلغت 19 مليار دولاراً أمريكياً.

 

×