×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الصملاخ يساعد في تشخيص الأمراض في مراحلها المبكرة

الصملاخ يساعد في تشخيص الأمراض في مراحلها المبكرة

أثبت علماء أمريكيون أن الصملاخ يمكن أن يساعد في الحصول على معلومات عن صحة الإنسان وأصله وأمراض خطيرة يمكن أن يصاب بها مثل سرطان الثدي وسرطان الدم وبيلة الكبتونية.

ويقول العلماء إن الصملاخ يتشكل في صيوان أذن الإنسان نتيجة إفرازات غدده الدهنية.

ويلعب دور الفلتر الذي يمنع الغبار والجراثيم والجسيمات الصغيرة من التوغل داخل الأذن.

أما كثافته فتتوقف على حالة جين " ABCC 11" الذي يتحمل المسؤولية عن رائحة التعرق التي تساعد بدورها في الكشف عن جنسه وحالته الصحية وميوله الجنسية.

وقرر العلماء التأكد من إمكانية تحديد أصل الإنسان اعتمادا على الصملاخ الذي تحتوي عليه أذنه.

ومن أجل ذلك وجهوا دعوة إلى 8 متطوعين من أصل أوروبي و8 آخرين من أصل آسيوي ليشاركوا في التجربة.

وأخذ الخبراء عينات الصملاخ من آذانهم، ثم قاموا بتسخينها خلال نصف ساعة، ما سمح بتحرر مواد عضوية طيارة وجزيئات عطرية.

وكشف العلماء عن 12 مركبا طيارا يختلف تركيزها من فئة إلى أخرى، وتبيّن أن رائحة العرق لدى الأوروبيين أقوى مقارنة مع الآسيويين أوالهنود الحمر.

وهكذا أصبح من الممكن الحصول على معلومات كثيرة عن الإنسان، بما في ذلك تشخيص المرض قبل تحليل الدم والبول.