صورة ارشيفية

دراسة: شهية الطفل مؤشر على بدانته لاحقاً

وجد بحث جديد ان الأطفال الذين يتميزون بشهية كبيرة لتناول الأطعمة قد يكونون جينياً أكثر عرضة للمعاناة من البدانة في سن لاحق.

وأفاد موقع (هيلث داي نيوز) الأميركي انه في دراستين مترابطتين، وجد باحثون بريطانيون ان الأطفال الذين يبدون شهية اكبر من غيرهم لتناول الطعام ينمون بوتيرة أسرع خلال فترة 15 شهراً، ما يزيد خطر معاناتهم من البدانة.

ووجد الباحثون ان الرغبة بأكل كميات أكبر قد تكون جينية.

وقالت المعدة الرئيسية للبحث كلاير ليويلين من مركز أبحاث التصرف الصحي بجامعة معهد لندن، ان "الشهية هي مفتاح، ولا بد للأهل ان ينتبهوا لأطفالهم الذين يبدون استجابة للطعام أكثر من غيرهم".

وذكرت ليويلين انه يبدو ان الجينات تلعب دوراً مهماً في الاستعداد للبدانة، وأضافت انه من المفاجئ ان الوزن والبدانة يتأثران بشدة بالجينات.

واعتبرت ان على الأهل ان يكونوا صارمين، ويخففوا الوجبات الخفيفة عن أولادهم ويحددوا كميات الطعام التي يفترض أن يأكلوها.

يشار إلى انه في الدراسة الأولى تمت متابعة 800 توأم ولدوا في بريطانيا في العام 2007، في حين ان الدراسية الثانية استندت إلى بيانات حوالي 2300 ولد ولدوا في بريطانيا بين الـ1994 و1996.