صورة تعبيرية

كسر ذراع الطفل بعد السقوط البسيط مؤشر على ضعف عظامه

شددت طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس على ضرورة إخضاع  الطفل لفحوصات طبية للتحقق من ضعف بنية العظام لديه، إذا ما أُصيب بكسر في الذراع نتيجة لتعرضه لسقوط بسيط.

وأضحت نيهاوس، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، أن كسر الذراع ربما يرجع أيضاً إلى بعض الاضطرابات الخاصة بالمعادن مثل لين العظام أو مرض تكوّن العظم الناقص المعروف باسم "العظم الزجاجي".

ولتقوية عظام الطفل، تنصح الطبيبة الألمانية بأن يتبع الطفل نظاماً غذائياً متوازناً والمواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية في الهواء الطلق، بالإضافة إلى ممارسة تمارين تقوية العضلات.

 

×