ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة يتسبب في وصول كمية قليلة للغاية من الأوكسجين إلى القرنية ما يؤدي بدوره إلى تورمها

ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة قد يؤدي إلى ضعف الإبصار

حذرت طبيبة العيون  الألمانية دوروتيا كون من تخطي مدة ارتداء العدسات اللاصقة المحددة من قِبل الشركة المنتجة لها؛ حيث قد يتسبب ذلك في الإصابة بالتهابات، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بضعف الإبصار.

وأوضحت كون، عضو الرابطة الألمانية لأطباء العيون، أن ارتداء العدسات اللاصقة لمدة زائدة عن الحد المسموح به يتسبب في وصول كمية قليلة للغاية من الأوكسجين إلى القرنية، ما يؤدي بدوره إلى تورمها، كما تتراجع قدرة المرأة على الإبصار.

وأشارت طبيبة العيون الألمانية إلى أن البيئة الرطبة والمعزولة تحت العدسة تعد مثالية لتكاثر البكتيريا، ومن ثم يزداد خطر إصابة القرنية بالعدوى.

وإذا تعذر على المرأة خلع العدسات اللاصقة في نهاية اليوم نظراً لجفافها بفعل ارتدائها لمدة طويلة، فتنصح الطبيبة الألمانية كون حينئذ بترطيبها بوضع بضع قطرات من الدموع الاصطناعية، فبذلك تصبح العدسات مرنة مجدداً، ومن ثم يمكن خلعها بسهولة.

وبشكل عام، شددت طبيبة العيون الألمانية على ضرورة غسل اليدين جيداً قبل الإمساك بالعدسات اللاصقة للحيلولة دون انتقال البكتيريا إليها.

 

×