×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
أنف إلكترونية تسمح بالتعرف على هوية الأشخاص من رائحتهم

أنف إلكترونية تسمح بالتعرف على هوية الأشخاص من رائحتهم

نجح باحثون في إسبانيا في تطوير أنف إلكترونية يمكنها تحديد هوية الأشخاص من روائحهم، والتي يتوقع أن تشكل مستنداً قوياً في التعرف على هويات مرتكبي الجرائم.

وأنهى فريق البحث العلمي في إحدى جامعات العاصمة الإسبانية مدريد مرحلة البحث والتطوير لأنف إلكترونية تعمل على تحديد هويات الأشخاص من بصمات روائح أجسادهم، غير أنها لم تزل في مراحلها التجريبية ولم يتم الكشف عن موعد اعتمادها رسمياً في الهيئات الحكومية، لكن من المتوقع أن يتم تفعيل نموذج اختباري بمطارات إسبانيا في غضون عام من الآن.

وتمكن المطورون من تقليص نسبة الخطأ في عمل الأنف الإلكترونية - التي تعمل عن طريق منظار يمكنه تحليل التراكيب الكيميائية للأجساد البشرية - إلى 10%، كما تم تزويدها بخاصية تنقية الروائح من مؤثرات خارجية كالعطور أو الكريمات.

ومن المتوقع أن يتم إدماج خانة لشفرة الرائحة الخاصة بكل شخص في الهويات وجوازات السفر، ومطابقة البيانات من خلال أجهزة استشعار بالمطارات والهيئات الحكومية، حيث يقوم الشخص بوضع يده في جرة زجاجية، لتقوم الآلة المدمجة بتحديد توقيعه الكيميائي المتفرد.

كما يُنتظر أن تعتمد الهيئات الأمنية على هويات الروائح مدعومة بتحاليل الجينات الوراثية "DNA"، في تحديد المجرمين والتأكد من هوياتهم، وهو ما يهدد مستقبل الكلاب البوليسية، حسبما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

×