×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الإنسان يصبح أقصر طولاً في المساء

تؤكد الدراسات العلمية أن طولنا يتقلص بحوالي سنتيمترين عند نهاية اليوم، لأن العمود الفقري ينضغط، وذلك لأن وزن الجسم يضغط على الغضاريف الموجودة بين الفقرات والمملوءة بكتلة سائلة لزجة.

وبالنتيجة تخرج المادة السائلة إلى الجوانب فيتقلص طول جسد الإنسان أما في الليل فتعود الغضاريف لتمتلئ بالسائل مرة أخرى. وفي الصباح، نعود لنصبح أطول.

ومن أجل أن تبقى الغضاريف مرنة ومحافظة على مواد غذائية كافية، لابد أن يتحرك الإنسان بشكل كاف وأن يقوم بخلق توازن بين الجهد والراحة. أما قليلو الحركة فيتعرضون لآلام الظهر.

وبالإضافة إلى الغضاريف المرنة فإن الأربطة والعضلات تجعل العمود الفقري مرنا، وتمنحه الدعم في الوقت نفسه.

كما أن عضلات البطن والظهر المدربة بشكل جيد تحمي هي الأخرى من آلام العمود الفقري.

 

×