×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نقص فيتامين B9 في غذاء الذكور يؤدي إلى تشوهات في الجيل التالي

توصل علماء كنديون إلى معرفة كيفية تأثير نقص فيتامين B9 في غذاء الرجال المقبلين على الزواج، على صحة أبنائهم.

وقد درس علماء كنديون من جامعة مكغيل الكندية الحالة الصحية لفئران صغيرة حرم آباؤها من فيتامين B9، المتوفر في أوراق الخضروات الخضراء والحبوب والفواكه واللحوم.

وقارن العلماء حالة هذه الفئران مع حالة فئران تلقى آباؤها وجبات غذائية كاملة، فتبين أن 30 بالمائة منها تعاني من تشوهات ولادية بينها تشوهات في العمود الفقري والفكين وعظام الوجه.

وتشير هذه التشوهات إلى أن نقص فيتامين B9 (حمض الفوليك) يؤدي إلى خلل في الـ "ذاكرة" الجينية للحيوانات المنوية للفئران، دون أن يمس "التاريخ الوراثي" في جزيئات الحمض النووي.

وحسب رأي العلماء، يمكن تطبيق هذه النتائج على الإنسان، لأنه "دون النظر إلى توفر حمض الفوليك في العديد من المواد الغذائية، إلا أن الرجال الذين يتناولون غذاء محتويا على نسبة عالية من الدهون أو الوجبات السريعة، يمكن أن يفقدوا خاصية امتصاصها".

وينوي العلماء في المستقبل تحديد العلاقة بين صحة الطفل وغذاء والده ووزنه، من خلال دراسة معطيات التكاثر السكاني.