اسعافات أولية لحروق السوائل الساخنة

كثيراً ما يتعرض الأطفال للحروق بفعل انسكاب السوائل الساخنة عليهم. وعن كيفية التصرف في مثل هذه المواقف، أوضح الطبيب الألماني بيتر فوغت أن أهم إجراءات الإسعافات الأولية يتمثل في خلع ملابس الطفل المبللة بالسوائل الساخنة على الفور؛ حيث يتم بذلك إبعاد مصدر السخونة عن الجلد.

وأضاف فوغت، مدير مستشفى الجراحات التجميلية والترميمية بكلية الطب في هانوفر، أن الإجراء الثاني يتمثل في تبريد مناطق الجلد المصابة من خلال وضع كمادات باردة على الجزء المحروق أو وضع الجزء المحروق تحت الماء البارد لمدة قصيرة لا تتجاوز 15 دقيقة، كي لا تنخفض درجة حرارة الجسم بشدة.

ومن ناحية أخرى، شدد فوغت على ضرورة عدم وضع أية مواد، كالدقيق مثلاً، على المناطق المحروقة؛ حيث تتم إزالتها في المستشفى بصعوبة، الأمر الذي غالباً ما يتسبب في إهدار وقت ثمين.

ولتجنب إصابة الطفل بالحروق من الأساس، أوصى الطبيب الألماني  بوضع شبكة واقية حول الموقد، والاقتصار على استخدام الشعلات الخلفية منه فحسب،  كي لا يتمكن الطفل من جذب أحد الأواني الموجودة على الموقد. كما ينبغي إبعاد كابل غلاّية المياه عن متناول يد الطفل، كي لا يتسنى له سحبه فتسقط عليه الغلاّية وتحرقه بمحتوياتها.

 

×