المدخنون أكثر عُرضة للعدوى بعد الجراحة

حذرت الجمعية الألمانية لطب العناية المركزة وطب الطوارئ من أن المدخنين أكثر عُرضة للإصابة بعدوى بعد الخضوع للجراحة، وهو ما ينطبق أيضاً على الأشخاص الذين يحتسون المشروبات الكحولية.

وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من العاصمة برلين مقراً لها، أن التدخين واحتساء المشروبات الكحولية يتسببان في إضعاف جهاز المناعة، ومن ثم تزداد فرص الجراثيم في اختراق الجسم.

لذا أوصت الرابطة الألمانية الأشخاص المقبلين على الخضوع لجراحة بالإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية بفترة كافية قدر الإمكان، وذلك للحد من خطر الإصابة بعدوى.

ومن ناحية أخرى، أوصت الجمعية الألمانية الأشخاص البدناء بمحاولة إنقاص أوزانهم قبل الخضوع للجراحة؛ لأنهم أيضاً أكثر عُرضة لخطر الإصابة بعدوى بعد الجراحة مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي.