الوقوف طويلاً أثناء العمل يصيب الدورة الدموية بالخلل

يضطر بعض الأشخاص للوقوف لفترات طويلة بسبب طبيعة عملهم كمصففي الشعر مثلاً أو موظفي الاستقبال. وحذرت الخبيرة الألمانية أوته لاتسه قائلة: "عادةً ما يتسبب ذلك في هبوط الدم إلى السيقان وتورمها؛ ومن ثمّ يختل مسار الدورة الدموية في الجسم بأكمله".

ولكن أكدت البروفيسور لاتسه، عضو الهيئة الألمانية للسلامة والصحة المهنية، أنه يُمكن لهؤلاء الأشخاص وقاية أنفسهم من ذلك من خلال اتخاذ التدابير الأربعة التالية:

رفع السيقان لأعلى

أوصت الخبيرة الألمانية الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة بضرورة محاولة الجلوس –إن أمكن- خلال فترات الراحة ورفع سيقانهم لأعلى فوق مقعد مثلاً.

وأردفت لاتسه: "يُمكن بذلك أن يعود الدم إلى مساره الطبيعي ويهبط من الساقين إلى الجسم مرة ثانية"، لافتةً إلى أن رفع القدمين لأعلى يتمتع غالباً بتأثير إيجابي في دعم الشعور بالراحة والاسترخاء.

المشي خلال العمل

وكي يتم تحفيز سريان الدورة الدموية بالجسم بصورة سليمة، أوصت الخبيرة الألمانية بالمشي لمسافات قصيرة خلال أوقات العمل.

وتضرب لاتسه مثالاً لكيفية تحقيق ذلك بأنه يُمكن لمصفف الشعر مثلاً وضع عبوات الشامبو في أماكن بعيدة مثلاً، بحيث لا يُمكنه الوصول إليها إلا من خلال التحرك بضع خطوات.

حمامات تبادلية

صحيح أن الكثير من الأشخاص لا يُفضلون أخذ حمامات تبادلية، إلا أن الخبيرة الألمانية لاتسه شددت على ضرورة المواظبة عليها بالنسبة لمَن تتطلب وظائفهم الوقوف بصورة مستمرة؛ حيث تعمل هذه الحمامات على تحفيز الدورة الدموية بالجسم، ومن ثمّ تحول دون هبوط الدم إلى الساقين بشكل سريع.

الإقلاع عن التدخين

أوصت الخبيرة الألمانية لاتسه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في سريان الدم بأنه من الأفضل أن يقلعوا عن التدخين؛ لأنه عادةً ما يتسبب التدخين في تصلب الشرايين، الأمر الذي يؤدي غالباً إلى الإصابة باضطرابات في سريان الدم.