×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تناول المشروبات الحلوة يزيد من احتمال إصابة النساء بالسرطان

كشف علماء أن احتمال إصابة المرأة بعد بلوغها سن اليأس بسرطان بطانة الرحم يزداد بكثير اذا تناولت كميات كبيرة من المشروبات الحلوة.

وتدل معلومات على أن الإكثار من شرب السوائل الحلوة يزيد احتمال الإصابة بالسرطان بنحو 70-80%. ويشير العلماء في الوقت نفسه إلى أن العوامل الأخرى لنمط حياة المرأة لا تؤثر في هذه الإحصائيات بشكل ملحوظ.

وتدل دراسات ومتابعات الحالات الصحية لحوالي 23 ألف إمرأة على أن زيادة نسبة هرمون الإستروجين في جسم المرأة تضاعف خطر إصابتها بسرطان بطانة الرحم.

وتم تسجيل تطور أنواع من السرطان المتعلق بهرمون الإستروجين لدى 506 منهن.

وقال مدير البحث بكلية الصحة العامة في جامعة مينيسوتا الأمريكية ماكي إينوي تشوي إن تناول المشروبات الحلوة تسبب أيضا في البدانة التي تؤدي بدورها إلى زيادة تركيز الإستروجين.

وأكد العلماء أنهم لم يجدوا أية صلة بين السرطان والمشروبات الخالية من السكر، علما أن سبب تطور المرض لا يعود إلى السكر نفسه إذ أن تناول المواد الغذائية الحلوة الأخرى بما فيها الحلوى والكعك لا يؤثر فيه.

وأشار العلماء إلى أن عملية امتصاص السكر هي التي تلعب دورا هاما في ظهور السرطان.