ساعة ونصف رياضة يومياً تحمي قلب طفلك

أوصى علماء بجامعة ميونيخ التقنية بضرورة أن يُمارس الأطفال الصغار الأنشطة الحركية لمدة لا تقل عن ساعة ونصف يومياً.

وشددّ العلماء على ضرورة الالتزام بذلك لتعويض تراجع معدل الحركة في وقتنا الحالي الذي أدى إلى قلة معدل اللياقة البدنية لدى الأطفال بنسبة 15%  عن معدله لدى آبائهم عندما كانوا في نفس مرحلتهم العمرية.

ويستند العلماء الألمان في ذلك إلى تقييم تم إجراؤه على 50 دراسة في 28 دولة حول العالم وتم تقديمه في  مدينة دالاس الأمريكية.

وعن فائدة الأنشطة الحركية أوضح العلماء الألمان أنه إذا تمتع الأطفال بقدرة تحمل جيدة وأصبحوا قادرين على المشي لمسافات طويلة، سيقل لديهم حينئذٍ خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في مراحل عمرية لاحقة.

وكي يتسنى للأطفال الاستمتاع بقدر أكبر من اللياقة البدنية، ينصح العلماء الألمان بضرورة استخدام الدراجة أو السكوتر أو حتى المشي عند الذهاب إلى المدرسة وإلى أصدقائهم بدلاً من ركوب الحافلة.

ويُمكن أيضاً تحسين معدل اللياقة البدنية لدى الأطفال من خلال ممارسة أحد الأنشطة الرياضية في أحد الأندية الرياضية مرتين أسبوعياً وكذلك من خلال المشاركة في الأنشطة الرياضية بالمدرسة واستغلال فترات الراحة خلال اليوم الدراسي لممارسة الأنشطة الحركية.

 

×