لتأخير الإصابة بالخرف.. تعلم لغتين

كيف تقول "احمني من الخرف" في اللغة الهندية؟.. قد يستأهل الأمر تعلم ذلك. فقد أظهرت دراسة جديدة أن ثنائية اللغة تؤخّر التراجع الإدراكي والخرف.

وذكر موقع "لايف ساينس" العلمي الأميركي أن باحثين هنود وبريطانيين في جامعة "إدنبرة" وجدوا أن المرضى الذين يعرفون لغتين تأخروا بالإصابة بالخرف بمعدّل 4.5 سنوات مقارنة بالذين لا يعرفون سوى لغة واحدة.

وشملت هذه النتائج مرض ألزهايمر أيضاً.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة توماس باك إن ثنائية اللغة "لا يمكن أن تلغي" خطر الخرف، "لكنها يمكن أن تؤخر بشكل ملحوظ الإصابة به".

وشملت الدراسة 648 شخصاً في الهند معدّل عمرهم 66 عاماً شخّصت إصابتهم بالخرف، بينهم 240 مصاباً بألزهايمر و189 مصاباً بالخرف الوعائي و116 مصاباً بالخرف الجبهي الصدغي، والباقون يعانون من مزيج من أنواع الخرف.

قرابة 400 مريض كانوا يتكلمون لغتين أو أكثر، وهو أمر شائع في الهند والكثيرون كانوا أميين.

وتبيّن أن الذين يتكلمون أكثر من لغة واحدة أصيبوا بالخرف في وقت أبعد من الذين يتكلمون لغة واحدة.

ولم تظهر منفعة لمعرفة أكثر من لغتين.

 

×