×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مخ الاعمى يتأثر بالضوء

وجد الباحثون من جامعة مونتريال والمدرسة الطبية التابعة لجامعة هارفارد أن مخ الانسان المصاب بالعمى بشكل تام يستطيع أن يتأثر بالضوء.

أجرى العلماء عددا من التجارب بمشاركة مجموعة متألفة من ثلاثة أشخاص عميان واستغربوا لتلقي أجوبة صحيحة على الأغلب على سؤال فيما إذا كان ضوء أزرق أمامهم مفتوحا أم لا.

كما توصل العلماء إلى استنتاج أن الضوء المفتوح يعمل على تركيز الانتباه لدى العميان أثناء قيامهم بحل مسائل مختلفة.

أظهرت دراسة صور جهاز التصوير المقطعي ازدياد نشاط أجزاء المخ الخاصة بتركيز الانتباه عند وقوع الضوء على شبكة العين.

يعتقد الباحثون أن هذه الأجزاء تبقى نشيطة نهارا حتى إذا لا يقوم الشخص الأعمى بحل أي مسائل، بشرط أن لا يكون نائما.

ينتمي الانسان إلى تلك الأنواع من الحيوانات التي تكون نشيطة نهارا، مما يؤدي إلى تحسين اليقظة والمزاج وزيادة الإنتاجية عند حل المسائل المتعلقة بالإدراك تحت تأثير الضوء.

أوجد راسيل فوستير أستاذ جامعة أكسفورد منذ 20 عاما تقريبا خلايا باطنة في شبكة العين لدى الفئران تأثرت بالضوء دون أن تشترك في تشكيل صور مرئية.

تثبت الأبحاث الأخيرة أنه قد تعمل مثل هذه الآليات لدى البشر أيضا مما يدل على أن الضوء لا يسمح لنا بالرؤية فحسب، بل يساعد المخ في مزامنة العمليات الفيزيولوجية مثل التبادل الغذائي وغير ذلك.

 

×