دراسة: تمارين خاصة لحماية المسنين من خطر الكسور عند السقوط

غالباً ما يُنصح المتقدمون في السنّ بممارسة أنواع محددة من التمارين التي قد تقلل من احتمالات السقوط، فيما أظهرت دراسة جديدة في فرنسا أنه حتى بحال السقوط، فإن التمارين مثل "التاي تشي" وغيرها تخفف من حدّة الإصابة التي قد يتعرض لها المسنّ.

وأجرت الباحثة اللبنانية، فابيان الخوري، وزملاؤها من جامعة (باريس سود) في فرنسا دراسة نشرت في "الدورية البريطانية للطب" شملت مراجعة بيانات من 17 اختباراً سابقاً ضمّت 2195 مشاركاً معدّل أعمارهم 76 سنة، و77% منهم من النساء.

وركز اختباران على تمارين "التاي تشي"، فيما شملت الأخرى تمارين مثل المشي والتوازن الديناميكي والتدريب الوظيفي (تمارين تتعلق بالقيام بنشاطات نمارسها في حياتنا اليومية) بالإضافة إلى تمارين تعزيز القوة.

ويعتبر السقوط من أخطر المشاكل التي قد يتعرض لها المتقدمون في السنّ وقد تؤدي إلى اصابات طفيفة مثل الكدمات أو أخرى اكثر خطراً مثل الكسور وغيرها من الأمور التي تستدعي الدخول إلى المستشفى، أو التسبب بعجز قد يجبر الشخص على الانتقال إلى دار رعاية.

ومن أبرز تلك الاصابات، الكسر في الورك والتواءات المفاصل والصدمات في الرأس.

وتبين أن ممارسة هذا النوع من التمارين يخفف بشكل كبير كافة أنواع الإصابات الناجمة عن السقوط على الأخص تلك التي تستدعي الخضوع لرعاية طبية مثل الكسور وغيرها.

وقالت الخوري إن "تخفيف خطر السقوط وتحسين ردة الفعل لحماية النفس عند السقوط هي من الوسائل المهمة والعملية التي تحمي من الكسور والاصابات الخطرة عند المسنين".

وشدد الباحثون على أهمية تمارين الوقاية من السقوط بالتخفيف من الإصابات الخطرة، داعين الأطباء والمتخصصين في الرعاية الصحية إلى تشجيع المرضى على اتباع برامج من هذه التمارين.

 

×