×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اكتشاف محيط جاف في المريخ

أفاد معهد الدراسات الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية يوم 28 أكتوبر، أن سطح كوكب المريخ كان يضم محيطا مائيا قبل 2.9 مليار عام.

وقال الباحث في المعهد ميخائيل إيفانوف: "دلت الدراسات على أن محيطا مائيا كان في منطقة سهل "يوتوبيا" في المريخ.

وأضاف قائلا: "نفترض بأن عملية تجمد المحيط بدأت في المريخ قبل2.9 – 3.5 مليار عام حين كان يحيط بالكوكب غلاف يشبه الغلاف الجوي الأرضي".

وبحسب الباحث فإن المحيط كان عبارة عن حوض دائري تشكل نتيجة اصطدام نيزك كبير أو جرم سماوي آخر بسطح المريخ.

وأشار الباحث إلى أن هذا العهد في تاريخ المريخ اتصف بنشوء كميات كبيرة من الماغما (مزيج من مواد سيليكانية مصهورة) نجمت عن ثوران البراكين بدأت تغطى بالجليد، مما أدى إلى تجمد المحيط أيضا.

ووصف الباحث الروسي عواصف الغبار الرطب القوية التي يشهدها سهل يوتوبيا بأنها دليل على وجود محيط جاف على سطح المريخ، بالإضافة إلى المعلومات الواردة من الأجهزة الفضائية العاملة على سطح المريخ.

ولا يستبعد الباحث وجود بيئة بيولوجية في الكوكب الأحمر في ذلك العهد البعيد. وهناك كائنات متحجرة تم اكتشافها في 3 نيازك سقطت على الأرض ووصلت من المريخ.

 

×