دراسة: الإنفلونزا أكثر خطورة على المدخنين

حذرت الجمعية الألمانية للتوعية الصحية وحماية المستهلك من أن الإنفلونزا أكثر خطورة على المرضى المدخنين مقارنة بأقرانهم غير المدخنين.

وأرجعت الجمعية، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، السبب في ذلك إلى أن النيكوتين يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة، ومن ثم يزداد خطر الإصابة بالأمراض البكتيرية والالتهابات.

وتستند الجمعية في ذلك إلى نتائج الدراسات العلمية الحديثة التي أظهرت أن المدخنين أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى مثل الإنفلونزا أو الأمراض الناجمة عن بكتيريا المكورات الرئوية مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب الأنفية أو التهاب السحايا.

لذا شددت الجمعية الألمانية على ضرورة أن يتلقى المدخنون تطعيماً ضد الإنفلونزا والمكورات الرئوية مع بداية فصل الشتاء، وإن كان من الأفضل بالطبع الإقلاع عن التدخين نهائياً.

ومن ناحية أخرى، أشارت الجمعية الألمانية إلى أن هذه المخاطر تتهدد أيضاً كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.