×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

التمارين الرياضية لحماية الأنف

حتى الأنف يستفيد من الرياضة، إذ أظهرت دراسة جديدة أن التمارين تسهم في الحفاظ على حاسة الشمّ التي قد تتراجع مع التقدّم في السنّ.

وذكر موقع (لايف ساينس) أن دراسة نشرت في دورية (جي أي أم أي لجراحة الأنف والأذن والحنجرة) شملت 1600 شخص تتراوح أعمارهم بين 53 و97 سنة لم يكونوا يعانون من أي مشاكل تتعلق بحاسة الشمّ عند بدء الدراسة، وتمّت متابعتهم لعشر سنوات.

وقد اختبر الباحثون قدرة المشاركين على تحديد 8 روائح بينها القهوة والشوكولا ثلاث مرّات على مدى الدراسة، وطُلب منهم تحديد كم يمارسون التمارين الرياضية.

ومع نهاية الدراسة، أصيب 28% من المشاركين بمشاكل في الشم وأظهرت النتيجة ترابطاً بين عادات ممارسة التمارين والقدرة على الشمّ، بعد أخذ عامليّ العمر والجنس في عين الاعتبار.

وأضاف الباحثون أن "المشاركين الذين قالوا إنه إنهم مارسوا التمارين بما يكفي للتعرق مرة واحدة في الأسبوع على الأقل كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل تتعلق بالشمّ".

كما أنه كلما مارس المشاركون التمارين أكثر كلّما قل خطر إصابتهم بمشاكل الشمّ.