المرأة بحاجة لمزيد من اليود أثناء الرضاعة

أكدت الشبكة الألمانية "الصحة سبيلك للحياة" أن احتياج المرأة لكميات إضافية من عنصر اليود لا يقتصر على فترة الحمل فقط، إنما يتوجب عليها الانتباه جيداً إلى إمداد جسمها بكميات وفيرة من هذا العنصر خلال فترة الرضاعة أيضاً.

وأرجعت الشبكة الألمانية، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، أهمية ذلك إلى أن إصابة المرأة بنقص – ولو بسيط - في عنصر اليود يُمكن أن يؤثر بالسلب على نمو طفلها الرضيع؛ حيث يُمثل اليود أحد العناصر المهمة المؤثرة في بناء المخ لدى الطفل.

لذا أوصت الشبكة الألمانية بأنه من الأفضل أن تتناول المرأة 100 ميكروغرام إضافية من عنصر اليود في صورة أقراص دوائية أثناء فترة الرضاعة، مشددةً على ضرورة أن تحرص المرأة دائماً على استخدام نوعيات الملح المعالج باليود أثناء الطهي مع تناول حصة إلى حصتين من الأسماك البحرية بصورة منتظمة.

 

×